قضت محكمة ألمانية عليا لصالح عشرات اللاجئين السوريين ومنحتهم صفة لاجئ بعد طعنهم في قرار المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين القاضي بمنحهم الحماية المحدودة فقط.

حصل 100 طالب لجوء سوري على صفة لاجئ بعد قرار قطعي للمحكمة الإدارية العليا في ولاية تورينغن، التي قضت لصالحهم ضد الحكومة الألمانية ممثلة بالمؤسسة الاتحادية للهجرة واللاجئين التي رفضت منحهم صفة لاجئ واكتفت بمنحهم الحماية المحدودة فقط.


وأفادت المحكمة التي مقرها مدينة فايمر (شرق ألمانيا) اليوم الجمعة (06 كانون الثاني/ يناير) بأن القرار قطعي وليس هناك مجال للطعن ضده.
وقبل الوصول إلى المحكمة الإدارية العليا، كان هؤلاء اللاجئون السوريون قد طعنوا بقرار المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين أمام المحكمة الإدارية في مدينة ماينينغين في ولاية تورينغن، وكان المكتب قد منحهم "الحماية المحدودة" التي تقضي بإعطاء طالب اللجوء حق الإقامة لمدة سنة ولا تسمح له بلم شمل عائلته.
ويرى القضاة أنه في حال ترحيل السوريين أو عودتهم طواعية إلى بلدهم، هناك خوف من تعرضهم للملاحقة بسبب الاشتباه بأنهم منتقدون أو معادون للنظام السوري.
المصدر DW

0 التعليقات:

إرسال تعليق

 
Top