أقرت محكمة ألمانية بحق طالبي اللجوء السوريين من حيث المبدأ في حق حماية اللاجئين، بدلاً عن وضع الحماية المؤقتة التي يحصل عليها معظم السوريين مؤخراً بسبب الحرب الأهلية.

وفقاً لمحكمة القضاء الإداري الألمانية في مدينة مونستر يجب إعطاء حق الحماية للاجئين السوريين من حيث المبدأ، فقد قررت المحكمة اليوم الاثنين (31 أكتوبر/تشرين الأول)

أنه بمجرد التقدم بطلب اللجوء يجعل المتقدم بالطلب عرضة للاضطهاد السياسي من قبل نظام بشار الأسد، لأنه سيعتبر عدواً للحكومة السورية.

وكان المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين يمنح السوريين صفة اللاجئ، وهي نوع من الحماية مماثل للجوء بموجب اتفاقية جنيف. لكن في الأثناء أصبح معظم طالبي اللجوء السوريين يحصلون فقط على الحماية المؤقتة بسبب الحرب الأهلية السورية.

وتنظر محكمة القضاء الإداري في مونستر فقط، أكثر من 700 دعوى قضائية مرتبطة بوضع اللاجئين. وأوضحت المحكمة في قرارها أنه "بمجرد التقدم بطلب اللجوء يعرض الشخص للملاحقة من قبل نظام الأسد في حال عودته إلى سوريا".


س.ك/ ع.ج (أ.ف.ب)

0 التعليقات:

إرسال تعليق

 
Top