ذكرت صحيفة المانية الاحد ان الاتحاد الاوروبي وتركيا توصلا الى اتفاق مبدئي بشان خطة عمل للمساعدة على تخفيف تدفق اللاجئين الى اوروبا.
وقالت صحيفة فرانكفورتر الغيماينه سونتاغسزايتونغ ان المفوضية الاوروبية وممثلين من الحكومة التركية توصلوا الى اتفاق الاسبوع الماضي ستتم الموافقة عليه خلال محادثات الاثنين في بروكسل بين الرئيس التركي رجب طيب اردوغان وقادة الاتحاد الاوروبي.
وبموجب الخطة توافق تركيا على تعزيز الجهود لضمان حدودها مع الاتحاد الاوروبي من خلال القيام بدوريات مشتركة مع حرس السواحل اليوناني في شرق بحر ايجة بتنسيق من جهاز حماية الحدود في الاتحاد الاوروبي (فرونتكس)، بحسب الصحيفة.
من ناحيتها توافق دول الاتحاد الاوروبي على استقبال ما يصل الى نصف مليون شخص لضمان عبورهم البحر بامان دون تدخل المهربين.
ونقلت الصحيفة عن المفوضية ومصادر المانية قولها ان الخطة هي استكمال لاتفاق مبدئي ابرم بين بروكسل وانقرة في 2013.
وفي حال الاتفاق على الخطة الاثنين فانها ستطرح امام قادة الاتحاد الاوروبي في القمة المقبلة في منتصف تشرين الاول/اكتوبر.
ويدعو الاتحاد الاوروبي تركيا لبذل المزيد من الجهود لوقف تدفق المهاجرين الذين يعبرون الى اليونان، بعد ان وصل اكثر من نصف مليون منهم الى الشواطئ الاوروبية هذا العام.
والاسبوع الماضي اتفق قادة الاتحاد الاوروبي في قمة طارئة حول المهاجرين على تقديم مزيد من المساعدات الى انقرة ودول اخرى في المنطقة تستضيف لاجئين سوريين.
الا ان الاتحاد الاوروبي يؤكد ان انقرة يمكن ان تبذل المزيد من الجهود للتعامل مع نحو 30 الف مهرب للبشر في تركيا.
كما يرغب في اقامة "مواقع ساخنة" لتسجيل طالبي اللجوء على الاراضي التركية، وهو ما استبعده مؤخرا رئيس الوزراء التركي احمد داود اوغلو.
وفي تركيا حاليا نحو مليوني لاجئ سوري.


0 التعليقات:

إرسال تعليق

 
Top