أصدر المكتب الاتحادي الألماني للهجرة واللاجئين (BAMF) تعليمات داخلية بتعليق إجراء دبلن فيما يتعلق المواطنين السوريين وقبول اللاجئين الذين خالفوا الاتفاقية.


.ووفقا للتعليمات، بتاريخ 21 أغسطس 2015، فقد بدأت الحكومة الألمانية بتطبيق التغييرات على إجراءات دبلن في أوراق اللجوء   بالنسبة للسوريين، من أجل ألمانيا لتصبح الدولة العضو بالاتحاد الأوربي المسؤولة عن معالجة قضاياهم.


حيث وبعد هذا القرار يتم إلغاء أوامر عودة قابلة للتنفيذ لنقل دبلن إلى بلدان أخرى. تطبيق حديثا طالبي اللجوء السورية إلى أن توجه فورا إلى إجراءات اللجوء العادية ولن تعطى الاستبيانات دبلن وعادة ما تقدم للمتقدمين، وقد سجلت عدة حالات كسر تلقائي للبصمة مع سوريين واصلين حديثاً لألمانيا وخاصة ممن بصموا في هنغاريا، وأما البعض الآخر فتم كسر البصمة عن طريق الاستعانة بمحامين

وقد سجلت ألمانيا بين شهري كانون الثاني/ يناير و تموز يوليو 2015  ما يقارب  44417 طلب لجوء من مواطنين يحملون الجنسية السورية،  وتتوقع الحكومة الألمانية أن يصل عدد المتقدمين لهذا العام بطلبات لجوء بما لا يقل عن 800،000 ملف  للاجئين السوريين، وهو ما يتجاوز بكثير عدد من طالبي اللجوء تلقى في أي دولة الأعضاء في الاتحاد الأوروبي الأخرى.

ووفق نظام دبلن فإنه يجب على الدولة أن تتحمل مسؤولية من يبصم لديها أو يحصل على فيزة شينغن من سفارتها أو يعبر بها كونها أول دولة يدخلها من الاتحاد الأوربي لتستقبله بحالة تقدم بطلب لجوء في دولة أخرى التي تقوم بارجاعه للدولة التي بصم فيها. 


هذا ولم تصدر أي تعليمات تفصيلية بعد عن نوع اللجوء الممنوح أو الاستثناءات التي يتم تطبيقها مع هذا القرار 

ملاحظةهامة : الصورة هي لصورة قرار داخلي غير موثوقة ورابط من موقع غير الماني !


0 التعليقات:

إرسال تعليق

 
Top