أعلنت جامعة سارلاند الألمانية أول أمس الأربعاء أن الحاصلين على 
حق اللجوء سيكون باستطاعتهم في السنة القادمة، الدراسة فيها، 
و إن كانوا قد فقدوا وثائقهم الدراسية خلال رحلة اللجوء أو أن تم 
إتلافها من قبل المهربين
وبحسب المعلومات التي حصل عليها عكس السير، فإن على 
الطلاب تجاوز اختبار مستوى و الالتحاق بدورة للغة الألمانية مدتها 
عام، يسبق القبول في الجامعة، علماً أن الدورة ستبدأ في الفصل 
الشتوي القادم (في الجامعة).
ووفق ما أوردت وسائل إعلام ألمانية، فإن هذا البرنامج يتيح للطلاب 
الدراسة في اختصاصات معينة ولن يكون باستطاعتهم الدراسة في 
الفروع ذات المقاعد الدراسية المحدودة في مجالات الرياضيات 
والهندسات والعلوم والتكنولوجيا، بالإضافة للمعلوماتية وهندسة النظم.
وأكدت رئيسة حكومة الولاية أنغريت كرامب كارينباور أن هذا البرنامج 
سيساعد الشباب على الاندماج بشكل أسرع، وفي الوقت نفسه 
سيدعم القوى العاملة في مجال الهندسات والرياضيات، التي 
ستعتمد عليها البلاد في المستقبل.
وأوضحت رئيسة الجامعة فولكر لينفيبر أن قبول اللاجئين بشكل غير بيروقراطي، يجعل الجامعة “علامة جيدة للتعاون مع كثير من اللاجئين القادمين إلينا”.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

 
Top