منظمة ” برو أزيل ” تطالب الحكومة الألمانية بعدم ترحيل اللاجئين إلى بلغاريا

طالبت منظمة ” برو أزيل” الحكومة الألمانية بعدم ترحيل طالبي اللجوء، الذين سبق لهم و أن قدموا طلبا للجوء في بلغاريا، إلى ذلك البلد الذي يعتبر الأفقر على الصعيد الأوروبي
ونشرت نفس المنظمة تقريرا مفصلا يشمل 50 صفحة تصف فيه أنواع المعاملات السيئة المنافية لبنود حقوق الإنسان المتعارف عليها أوروبيا و دوليا، التي يتعرض لها طالبو اللجوء في بلغاريا.  كما شبهت منظمة ” برو أزيل” مراكز إيواء اللاجئين في بلغاريا بالسجون و استنكرت في نفس الوقت إقدام السلطات البلغارية على وضع عائلات بأكملها داخل هذه المراكز بدون مراعاة عامل السن أو الحالة الصحية للاجئين ، بحسب ما اوردت شبكة تاكيس شاو.
كما أشار نفس التقرير إلى أن  ألمانيا وحدها استقبلت إلى حدود الساعة ما يقارب  4000 شخصا، سبق لهم و أن تقدموا بطلب اللجوء في بلغاريا، لكن المعاملة الغير الإنسانية التي تعرضوا لها في ذلك البلد الأوروبي جعلتهم يتقدمون بطلب لجوء جديد في ألمانيا. و قد تمكنت السلطات الألمانية من ترحيل 14 شخصا فقط إلى بلغاريا خلال السنة الماضية فيما استعصى عليها ترحيل بقية العدد نظرا للمقاومة الشديدة التي أبداها الأشخاص المعنيون و أيضا الضغوطات التي تمارسها المنظمات و الجمعيات  الحقوقية في هذا الإطار.
و في معرض تعليقه على هذا التقرير قال السيد كريستوف شتريسير، مفوض الحكومة الألمانية في مجال حقوق الإنسان، بأن وضع اللاجئين المزري  في بلغاريا بات معروفا ودعا إلى اتخاذ قرارات سياسية حاسمة من أجل مواجهة هذه المشكلة.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

 
Top