تعتبر ألمانيا من الدول الرائدة في العالم في مجال الدراسة والتعليم والتدريب المهني. ويمكن للأجانب الراغبين في السفر إلى ألمانيا للحصول على تأهيل علمي أو مهني التقدم بطلب في السفارة أو القنصلية في بلدهم (وطنهم) أو في البلد الذي يقيمون فيه للحصول على الفيزا الوطنية الألمانية بغرض الدراسة.
وهناك عدة أسباب وأغراض للدراسة في ألمانيا التي تُمكُنك من الحصول على الإقامة في ألمانيا، ولكن الدراسة في المدارس المسائية، أو في المدارس التي تدرّس فقط في عطلة نهايه الأسبوع، أو برامج الدراسة عن بعد لا تندرج تحت هذه الأغراض أو الأسباب.
الأسباب أو الأغراض التي تمكنك من الحصول على إقامة الطالب في ألمانيا هي:
برامج الدراسة في المدارس المسائية والمدارس التي تدرس في العطلة الأسبوعية فقط وبرامج الدراسة عن بعد غير مقبولة كسبب قانوني لغرض الدراسة.
كل المذكور أدناه يعتبر قانونياً بغرض الدراسة:
الدراسة الجامعية (بكالوريوس)، دراسات عليا (ماجستير) ودرجة الدكتوراه
البرامج الدراسية القصيرة الأمد والصيفية
البرامج التحضيرية ما قبل الدراسة الجامعية (Studienkollegs) أو شكل آخر من البرامج التحضيرية المعتمدة من قبل الدولة للتحضير لبرنامج دراسي
التدريب المقيم التحضيري المطلوب أو الموصى به من أجل برنامج دراسي
دورات اللغات، وخصوصاً في إطار التحضير للدراسة
الأنشطة العملية، كالتدريب المقيم، والذي هو جزء من المنهاج الإلزامي أو أن يكون أساسي لإنجاز الهدف التعليمي؛ والمدارس الابتدائية والمدارس الثانوية للقاصرين.
عادةً يكون تصريح الطالب ساري المفعول لمدة زمنية تساوي المدة المطلوبة لإنهاء الدراسة ولكن بالنسبة لدورات اللغات، والبرامج التحضيرية ما قبل الدراسة الجامعية (Studienkollegs) والتدريب المقيم التحضيري هي عموماً محدودة لمدة عامين فقط.
بإمكان الأجانب الحصول على إقامة من أجل الدراسة في أحد معاهد التعليم العالي أو الجامعات في ألمانيا. وبالإمكان تمديد الإقامة بعد إنهاء الدراسة لغاية 18 شهراً من أجل البحث عن مكان للعمل في ألمانيا.
كما يمكن الحصول على إقامة للمشاركة في دورة لغة تحضيرية للدراسة الجامعية.
وعلاوة على ذلك يمكن للأجنبي الحصول على إقامة من أجل المشاركة في دورة تأهيل مهني لدى إحدى مدارس التأهيل المهني أو الشركات في ألمانيا شرط الحصول على موافقة من الدائرة الاتحادية للعمل في ألمانيا.
الإمكانيات المتوفرة للسوريين للحصول على إقامة تأهيل علمي في ألمانيا:
إقامة لغة: يمكن للسوري تقديم طلب للحصول على إقامة مؤقتة في ألمانيا للمشاركة في دورة مكثفة لتعلم اللغة الألمانية شرط أن تكون الدورة يومية ولا تقل عن 18 ساعة في الأسبوع كما ينبغي توفر ضمانات لتغطية نفقات المعيشة أثناء فترة الإقامة في ألمانيا.
إقامة تدريب مهني: بالإمكان الحصول على إقامة مؤقتة للمشاركة في دورة تأهيل مهني لدى إحدى مدارس التأهيل المهني المعترف عليها في ألمانيا. وتخول هذه الإقامة حاملها بالعمل لمدة أقصاها عشر ساعات في الأسبوع.
كما يمكن الحصول على إقامة مؤقتة للمشاركة في دورة تدريب مهني في إحدى الشركات أو المؤسسات الألمانية التي تقدم تدريباً مهنياً شرط الحصول على موافقة مسبقة من الدائرة الاتحادية للعمل. ويحق لحامل هذه الإقامة العمل لمدة عشر ساعات كحد أقصى أسبوعياً في ألمانيا.
وتمنح الإقامة لمدة سنتين عادة أو طوال الفترة اللازمة لإنهاء الدورة التدريبية. ويمكن الحصول على إقامة مؤقتة لمدة 18 شهراً بعد إنهاء الدورة في سبيل البحث عن عمل في ألمانيا.
إقامة دراسية: إذا كنت ترغب في الترشح للحصول على مقعد دراسي في إحدى المعاهد العليا أو الجامعات المعترف عليها من قبل الحكومة في ألمانيا ولم تحصل على قبول دراسي بعد فتعتبر مرشح دراسي ويمكن لك تقديم طلب للحصول على إقامة مؤقتة لمدة 9 أشهر على أن تثبت بالوثائق الأصلية اللازمة أنك تلبي الشروط التي تؤهلك للدراسة في ألمانيا. وإذا كانت شهادتك لا تؤهلك للدراسة في ألمانيا فبإمكانك المشاركة في امتحان التقييم Feststellungsprüfung أو المشاركة في السنة التحضيرية Studienkolleg. لمزيد من المعلومات حول هذا الموضوع راجع المعهد أو الجامعة التي تنوي الدراسة فيها.
إقامات الطلاب السوريين:
بإمكان الطلاب السوريين وأسرهم الحاصلين على إقامات في ألمانيا قبل تاريخ 1 شباط 2013 (بناء على البند 16 الفقرة 1 من قانون الإقامات الألماني) الحصول على إقامة مؤقتة بناء على البند 23 الفقرة 1 من قانون الإقامات لمدة سنتين مع إمكانية التمديد بعد إنتهاء صلاحيتها.
وبإمكان هؤلاء الطلاب تقديم طلب للحصول على منحة من الحكومة الألمانية بافوغ BAföGأو على المعونات الاجتماعية (الجوب سنتر).
وعلاوة على ذلك أقرت وزارة الخارجية الألمانية بتاريخ 22 تشرين الأول 2014 برنامج منح للطلاب السوريين تحت اسم "كفاءات قيادية من أجل سورية" سيبدأ العمل به في عام 2015.
وفي إطار هذا البرنامج الذي يصل مقدار تمويله إلى نحو 3 ملايين يورو سنوياً ستقدم 100 منحة للطلاب السوريين ليتمكنوا من الدراسة في ألمانيا والمشاركة في برنامج سياسي اجتماعي مرافق.
بالإضافة إلى ذلك ضاعفت الهيئة الألمانية للتبادل العلمي دااد التي ستقوم بتنفيذ البرنامج المذكور أعلاه منحها المقدمة للسوريات والسوريين. ويدرس حالياً نحو 330 سوري في ألمانيا بمنحة مقدمة من الهيئة الألمانية للتبادل العلمي دااد.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

 
Top