التأمين الصحي للاجئين في المانيا هو من الاشياء المهمة التي يجب ان يفعلها اللاجيء فور حصوله على اللجوء كون ان الرعايا الصحية باهضة الثمن بالاضافة الى ان المانيا بلد بارد جدا فأمراض البرد تكون شائعة بالاضافة الى شبه استحالة القدرة على شراء الادوية من الصيدليات بدون وصفة طبية من الطبيب لذا زمن العلاج الذاتي المستخدم في دول العالم الثالث يذهب الى غير رجعة في المانيا ويحل محله زمن العلاج السليم والرعايا الصحية الممتازة وكل ما سبق يحتاج من اللاجيء ان يختار بين نوعين اساسيين من التأمين الصحي نستعرضهم في موضوعنا من موقعكم ( العرب في اوروبا ) والانواع هي :- 

 

١- التأمين الحكومي

AOK – Allgemeine Ort Krankenkasse التأمين الصحي للاجئين في المانيا التأمين الصحي للاجئين في المانيا AOK     Allgemeine Ort Krankenkasse
AOK – Allgemeine Ort Krankenkasse
 
شركات التأمين الحكومية هي من أفضل شركات التأمين و أشهرها شركة  AOK – Allgemeine Ort Krankenkasse.
في شركة AOK يؤمن جميع الطلاب والأطباء الذين يدرسون في ألمانيا صحياَ جنباَ إلى جنب مع أسرهم (مجانا)، ولكن المشكلة في التأمين AOK هو أن عمر الشخص المؤمن يجب أن يكون أقل من 30 سنة، تكلفة التأمين في حال عدم وجود عمل ومردود من أي مهنة أو وظيفة حوالي 80 يورو.
والـ AOK تغطي جميع تكاليف أي مشكلة صحية الطالب في ألمانيا وفي الاتحاد الأوروبي.
 
 
 
 
٢- القطاع الخاص.
 
تختلف التكاليف والخدمات التي تقدمها شركات التأمين الخاصة على نطاق واسع وفقا لحالة الشخص ودولته وعمره ووجود الأسرة ونوع العمل.
 
 
 يتوجب على كل شخص في ألمانيا القيام بالتأمين الصحي على نفسه. وكذلك الأشخاص الذين يقيمون في ألمانيا لفترة مؤقتة يجب عليهم الـتأمين على أنفسهم أيضاً وإلا سيتم رفض طلبهم للحصول على تأشيرة دخول.
 
خصائص نظام التأمين الصحي الألماني
تتميز منظمة التأمين الصحي الألماني بنظام مزدوج، وهو إما نظام التأمين الصحي الحكومي(GKV) أو نظام التأمين الصحي الخاص (PKV). وبينما يتميز نظام التأمين الصحي الحكومي بأنه متاح لجميع المتقدمين تقريبًا، فإن نظام التأمين الصحي الخاص يخضع لشروط معينة.
 
حيث يمكن لمواطني الإتحاد الأوربي ومواطني الدول التي أبرمت معها جمهورية ألمانيا الاتحادية اتفاقية للتأمين الاجتماعي أن يظلوا قيد التأمين الذي كان سارياً عليهم في أوطانهم. ومع ذلك فيمكن أن تكون هناك اختلافات كبيرة بين الخدمات التأمينية في بعض البلدان عن ألمانيا مما يجعل مسألة دفع مقابل مالي إضافي أو القيام بتأمين صحي إضافي أمراً حتمياً.
 
التأمين الصحي الحكومي ومبدأ التضامن
يعتمد نظام التأمين الصحي الحكومي (GKV) على مبدأ التضامن، حيث يتسنى لجميع المؤمن عليهم دفع مبالغ مالية متساوية في النسبة. ويبلغ المبلغ المالي في الوقت الحالي 15.5 في المائة من صافي الدخل ومحدد حسب المبالغ الفعلية: حيث يتم خصم نسبة المبلغ من أجر العمل وتحويله إلى خزينة شركة التأمين، ويتم احتساب المبالغ المالية التي تصل إلى ما يسمى بحد الأرباح. ويحصل كل من المؤمن عليهم حكومياً على خدمات طبية والتي يكون محيطها العام محددًا بشكل رسمي. فضلاً عن ذلك هناك إمكانية خاصة بنظام التأمين الحكومي وهي إمكانية التأمين الصحي المجاني على الأطفال والزوج/الزوجة في إطار التأمين على الأسرة.
 
وهناك مجموعات معينة من الأشخاص الملزمة بأن تكون عضواً في أحد أنظمة التأمين الصحي الحكومي، وهي المجموعات التالية على وجه التحديد:
الموظفون في القطاع الخاص (الدخل الإجمالي أقل من حدود التأمين الإلزامي)
أصحاب المعاشات/ المتقاعدون
المستفيدون من إعانات البطالة
الخدمات الخاصة في التأمين الصحي الخاص
تعتبر العضوية في التأمين الصحي الخاص غير متاحة لجميع الأشخاص، وتشمل الأشخاص الذين لا يخضعون للتأمين الصحي الحكومي الإلزامي.
 
ويتم التأمين على المجموعات التالية من الأشخاص غالباً بنظام التأمين الصحي الخاص:
 
الموظفون في القطاع الخاص (الدخل الإجمالي أعلى من الحد الأقصى للتأمين الإلزامي)
الموظفون في القطاع العام
أصحاب الأعمال الحرة والخاصة
يتم تحديد المبالغ المدفوعة في التأمين الصحي الخاص طبقاً للدخل وحسب الوضع الصحي والعمر وتعريفة التأمين التي يدفعها المؤمن عليه، حيث تسقط المميزات التي يحصل عليها كل المؤمن عليهم بصفة خاصة.
 
وقلما تخضع قائمة خدمات التأمين الصحي الخاص للقواعد الحكومية، وتكون غالباً ذات مجال أوسع من نظيرتها الحكومية. ويمكن بالإضافة إلى ذلك أن توجه الخدمات المقدمة بشكل خاص لتوائم المؤمن عليه. ويقوم المؤمن عليه بدفع المبالغ المالية مقدماً جراء تكلفة فحصه، ثم تقوم شركة التأمين بدفع هذه المبالغ له بعد تقديمه الحساب إليها (مبدأ سداد التكلفة).
 
التأمينات الصحية الإضافية
يمكن أن تعمل التأمينات الصحية الإضافية على سد الفجوة الموجودة في عملية التأمين الصحي. ويتم إبرام اتفاق للتأمين الصحي الإضافي لدى إحدى شركات التأمين الخاصة – بغض النظر تماماً عن الدخل. وأهم التأمينات الصحية الإضافية هي التأمين على الرعاية (الإضافية) أو التأمين الصحي على الأسنان أو على المساعدة البصرية (الرمد) أو التأمين من أجل ممارسة الطب.
 
 
حتى لا يؤدي المرض إلى عبء مادي يتجاوز قدرات المواطن المقيم في ألمانيا تم تأسيس نظام التأمين الصحي لتغطية تكاليف العلاج الطبي الباهظة في كثير من الأحيان. ويوجد في ألمانيا نظامين للتأمين الصحي: التأمين الصحي الخاص والتأمين الصحي القانوني. شريحة واسعة من المجتمع الألماني ملزمة بالتأمين صحياً ومن ضمنها جميع العاملين في ألمانيا والطلاب والمتدربين والمتقاعدين وغيرهم. شركات التأمين الصحي القانوني ملزمة بتأمين هذه المجموعات من الناس. كما أنها ملزمة بتأمين العاطلين عن العمل الذين يتلقون معونات اجتماعية من الدولة.
ويغطي التأمين الصحي تكاليف الأدوية والعلاج الطبي وعلاج الأسنان. كما يمنح التأمين الصحي تعويضاً شهرياً في حال المرض وعدم القدرة على متابعة العمل بعد مضي 7 أسابيع من بداية المرض. علاوة على ذلك يحق للمؤمن عليهم الحصول على بدل فترة الأمومة أو بدل فترة الأبوة من شركة التأمين الصحي بعد ولادة أطفالهم.
 
ويغطي التأمين الصحي أيضاً الإجراءات والفحوصات الطبية الوقائية للأطفال والحوامل والفحوصات الوقائية للأمراض السرطانية والأسنان وعلاجها. كما يغطي التأمين الصحي تكاليف الفحوصات المبكرة لأمراض القلب والسكري عند بلوغ سن 35 عاماً.
 
ويغطي التأمين الصحي نفقات العلاج الاسعافي في حال المرض أثناء قضاء الإجازة في إحدى دول الاتحاد الأوروبي أو الدول التالية: البوسنة والهرسك، كرواتيا، ايسلندا، ليشتنشتاين، المغرب، مقدونيا، مونتينيغرو، النرويج، سويسرا، صربيا، تركيا وتونس. شرط تقديم طلب إلى شركة التأمين الصحي للحصول على بطاقة أو وثيقة تأمين صحي أوروبية Europäische Krankenversicherungskarte قبل السفر في الإجازة.
 
يتم تمويل صندوق التأمين الصحي القانوني المشترك باقتطاع نسبة معينة من راتب المؤمن عليه والتي تبلغ حالياً 15.5% من الراتب يسدد صاحب العمل 7.3% ورب العمل 8.2% منها. ويستند نظام التأمين الصحي في ألمانيا على المبدأ التضامني Solidaritätsprinzip أي أن جميع المؤمن عليهم لدى شركات التأمين القانونية يتحملون مخاطر المرض لكل عضو من أعضائها وهكذا يمول ذوي الدخل المرتفع نفقات علاج المرضى ذوي الدخل المحدود. فالمؤمن عليه يتلقى الخدمات الصحية ذاتها بصرف النظر عن المبلغ الذي يسدده في صندوق التأمين الصحي ويتحقق بذلك التوازن والعدل بين المرضى والأصحاء، بين أصحاب الدخل العالي والدخل المحدود، بين الشباب والشيوخ وبين العائلات 
 
 
أكبر شركات التأمين الصحي في ألمانيا:
 
 
 
 
 
 
 
 
ينبغي على رب الأسرة أن يقدم طلباً لشركة التأمين باسمه واسم عائلته وأن يذكر اسم رب العمل أو الجهة التي ستتكفل بتغطية تكاليف التأمين (الجوب سنتر مثلاً). كما ينبغي أن يثبت صلة القرابة الأسرية عن طريق تقديم بيانات الولادة للأولاد وعقد الزواج أو بيان عائلي أو دفتر عائلة مترجم إلى اللغة الألمانية ليثبت أن الأفراد الذين يود تأمينهم معه أفراد من أسرته. كما ينبغي على كل فرد من أفراد العائلة أتم سن الخامسة عشر من عمره إرسال صورة شخصية إلى شركة التأمين للحصول على بطاقة التأمين الصحي أو ما يسمى بطاقة الصحة الالكترونية elektronische Gesundheitskarte(eGK).

0 التعليقات:

إرسال تعليق

 
Top